منتدي أساتذة التعليم التقني للثانويات التقنية
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التشرف بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو و ترغب في الانضمام إلي أسرة منتدى أساتذة التعليم التقني للثانويات سنتشرف بتسجيلك

شكرا
ادارة المنتدى
الأساتذة التعليم التقني للثانويات



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عقد العمل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد عثمان
عضو جديد
عضو جديد


ذكر عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 07/02/2013

مُساهمةموضوع: عقد العمل    الأحد مايو 26, 2013 8:18 pm

عقــــد العمل Arrow Arrow Arrow
1- تعريف العقد: يعتبر العقد أهم صورة للتصرف القانوني في الحياة الاجتماعية ، لأن الإرادة المنفردة ليست مصدر استثنائي للإلتزام، وقد عرف القانون المدني الجزائري العقد في المادة 54 بقوله: " العقد اتفاق يلتزم بموجبه شخص أو عدة اشخاص آخرين بمنح ، أو فعل ، أو عدم فعل شيء ما." و وضح أن هذا التعريف يتضمن العقد و الالتزام معا، ذلك أنه إذا كان موضوع العقد هو إنشاء الالتزام فموضوع الالتزام هو عمل إيجابي أو سلبي.
و يندرج نظام العقد ضمن النظرية العامة للعقد باعتبارها جزءا من النظرية العامة للالتزام التي لا تنطبق إلا حيث يكون الاتفاق في نطاق القانون الخاص.
وتأسيسا على الإرادة الحاصلة عن الاتفاق فإن القوة الملزمة للعقد، تتجسد في مبدأ سلطان الإرادة وهو المبدأ الذي يأخذ به المذهب الفردي. أما المذهب الاجتماعي فيقول بمبدأ ضروريات الحياة في المجتمع و المأخوذ به إجماعا هو مبدأ سلطان الإرادة القائمة على وجوب احترام حرية التعاقد، و أن القوة الملزمة للعقد المستمدة من مشيئة المتعاقدين فلا يجوز نقض العقد أو تعديله ، و ليس للمشرع أو القاضي أن يتدخل في العقد.
2- أنواع العقود:
أ‌- العقود الرضائية: ( contrat consensual ) هو العقد الذي يكفي لانعقاده مجرد التراخي، أي مجرد تطابق الإرادتين عليه أيا كانت وسيلة التطابق كتابة، أو إشارة ، و الرضائية هي القاعدة العامة في الفانون المدني الجزائري.
ب‌- العقود الملزمة بجانب واحد و العقود الملزمة بجانبين: العقد الملزم للجانبين أو العقد التبادلي هو الذي ينشىء التزامات متقابلة في ذمة كل من المتعاقدين ( المادة 55 من ق.م .ج) و يعتبر كل متعاقد بمجبهدائنا و مدينا في آن واحد ، كعقود البيع و الإيجار و المقايضة و العمل.
3- أثار العقد: إذا قام العقد صحيحا و استوفى جميع شروطه على الوجه الذي تقدم ذكره، توفرت له قوته الملزمة، فيصبح مضمونه واجب التنفيذ و بحسن نية( المادة 106 ، المادة 107 من ق.م .ج) و هذا الوجوب هو ما يعرف بالقوة الملزمة للعقد. طبقا للقاعدة المشهورة العقد شريعة المتعاقدين. و قد استقر قضاء المحكمة العليا بأن العقد شريعة المتعاقدين، فلا يجوز نقضه و لا تعديله إلا باتفاق الطرفين أو لأسباب يقررها القانون. و قد تناول المشرع الجزائري أحكام العقد و آثاره القانونية في المواد من 106 إلى 118 من القانون المدني.
4- نظام العقد: يتحدد مضمون الرابطة التعاقدية أي مضمون العقد، بما فيه من الالتزامات التي تترتب عليه في ذمة كل من المتعاقدين و يتم تحديد نطاق العقد أولا على أساس ما ارتضاه الطرفان بالفعل و ما يعتبره القانون أنهما ارتضياه حكمان و قد نصت المادة 107 ق.م في هذا الخصوص على أنه " يجب تنفيذ العقد طبقا لما اشتمل عليه و بحسن نية ولا يقتصر العقد على التزام المتعاقد بما ورد فيه فحسب، بل يتناول أيضا ما هو من مستلزماته وفقا للقانون، والعرف بحسب طبيعة الالتزام. و لعل أول ما اعتبره القانون مكملا لاتفاق المتعاقدين هو القواعد المكملة عند عدم الاتفاق على ما يخالفها ، وإن سكتا عما يخالفها اعتبرت جزءا من العقد.
ويجب على القاضي أن يستكمل العقد وفقا للعرف و ما جرت به العادة في المسائل المدنية و التجارية لتكملة مضمون الالتزام وتحديد ما يعتبره من مستلزماته.
و ما دام أن تحديد مضمون العقد يتعلق بالآثار القانونية التي تترتب على العقد فإنه يعتبر مسألة قانونية تخضع لرقابة المحكمة العليا.
تعريف ضرر: الضرر هو الأذى الذي يصيب الشخص في حق من حقوقه أو في مصلحة مشروعة له. و بصفة عامة ينتج الضرر عن عدم تقيد صاحب العمل بالعقد المبرم و بما فيه من التزامات.
5- الضرر: هو الركن الثاني من أركان المسؤولية العقدية، ذلك أن وقع الخطأ لا يكفي وحده لقيامها وإنما يجب أن يترتب على هذا الخطأ ضرر يصيب الدائن، فلا تنهض المسؤولية العقدية وفقا للمادة 176 ق.م إلا بتحقيقه و يتعين على الدائن إثباته هو الذي يدعيه.
بهذا فالضرر هو الأذى الذي يصيب الشخص في حق من حقوقه أو في مصلحة مشروعة له.
و الضرر نوعان مادي ( dommage matériel) أم معنوي (dommage moral) و كلاهما يجب التعويض عنه و لا فرق بينهما من حيث الشروط التي يجب نوافرها ليؤدي الحق في التعويض عنه.
6- شروط الضرر: يشترط في الضرر سواء كان ماديا أو معنويا أن يكون ضرر محققا ، ويكون كذلك إذا كان حالا أي وقع فعلا كإصابة المسافر يخطأ أمين النقل مثلاً.
و عل سبيل التعويض عن الضرر، فإنه لا يعوض عنه إلا إذا تحقق فعلا ، إن المدين لا يسأل عن التعويض الضرر غي المتوقع إلا إذا ارتكب في ‘خلاله بالتزامه فشا أو خطأ جسيما طبقا لنص المادة( 176 ق.م) و يجب أن يكون مباشرا، أي أن يكون نتيجة طبيعية لعدم تنفيذ الالتزام أو التأخر فيه.
7- المسؤولية التقصيرية: أورد المشرع الجزائري القاعدة العامة في المسؤولية التقصيرية و هي المسؤولية عن العمل الشخصي في (المادة 124ق.م) التي تنص بأنه " كل عمل أيا كان يرتكبه المرء ويسبب ضررا للغير ملزم من كان سببا في حدوثه بالتعويض".
ويتبين من هذا النص أن المسؤولية عن العمل الشخصي هي تلك التي تترتب على العمل يصدر من المسؤول نفسه. وأن المسؤولية التقصيرية كالمسؤولية العقدية نقوم على أركان ثلاثة و هي: الخطأ و الضرر و العلاقة السببية.
الخطأ: ركن المسؤولية التقصيرية الأول ، و هو في نفس الوقت أساسها ذلك أنه لا يكفي أن يحدث الضرر بفعل شخص حتى يلزم بتعويضه، بل يجب أن يكون ذلك الفعل خطأ، فالخطأ شرط ضروري للمسؤولية المدنية.
الضرر: لقد سبق وأن عرفه معنى الضرر و هناك شروط وضعها المشرع الموجبة للتعويض نوجزها فيما يلي:
1- المساس بحق أو مصلحة مالية للمضرور. 2- أن يكون الضرر محققا. 3- ألا يكون قد سبق تعويضه. 4- أن يكون الضرر شخصيا.
ملاحظة: هذا كل ما قمت به من تلخيض فيما يخص العقد وشروط الأساسية الملزمة له و انتقيت كل ما هو متعلق بقضية الأساتذة التقنيين و ما يصب في اتجاه قضيتهم. Exclamation Exclamation Exclamation
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر الجدي عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 22/01/2013
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: عقد العمل    الأحد مايو 26, 2013 11:48 pm

معلومات قيمة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cnptlt.forumalgerie.net
 
عقد العمل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي أساتذة التعليم التقني للثانويات التقنية :: اللجنة الوطنية لأساتذة التعليم التقني بالثانويات :: انشغالات و تساؤلات PTLT-
انتقل الى: